ضع إعلانك هنا لمدة شهر



وظيفة الأحلام.. شركة تبحث عن محترف نوم

ملايين الأشخاص حول العالم يعملون في نوبات ليلية، والحصول على قسط كافٍ من النوم يمكن أن يمثل تحديًا حقيقيًا لهم، حيث يفقد هؤلاء ​​من ساعة إلى 4 ساعات من النوم كل ليلة، لذلك قررت شركة بريطانية إجراء دراسة جديدة تعالج هذا الأمر، وتبحث عن أشخاص محترفين في النوم للمشاركة معهم.

غالبًا ما يؤدي نقص النوم إلى تدهور الصحة الجسدية والعقلية للشخص، وكجزء من أبحاث تطوير المنتجات المستمرة للستائر المعتمة، فإن شركة الستائر البريطانية "247 Blinds"، في مهمة لمساعدة العمال الليليين على تحقيق نوم أفضل في النهار.

وتبحث الشركة عن 5 أشخاص للتقدم إلى وظيفة الأحلام، كما أعلنوا عنها، كـ "محترف في النوم"، بحسب ما ذكر موقع "walesonline" البريطاني.

وفي حديثه عن الدراسة، أوضح جيسون بيتركين، مدير "247 Blinds"، أن: "السنوات العشر الماضية شهدت نموًا كبيرًا في عدد الأشخاص الذين يعملون طوال الليل، وبينما يسعدنا الاستمرار في تصنيع الستائر المعتمة وبيعها، نشعر أنه من المهم فهم المزيد عن الفروق الدقيقة في النوم أثناء النهار".

وتابع جيسون : "من خلال إجراء هذه الدراسة المهمة، يمكننا استخدام سيناريوهات وبيانات من الحياة الواقعية لتمكيننا من تطوير أكثر المنتجات فعالية، مع مشاركة نتائجنا الأوسع لمساعدة الجمهور في التغلب على تحدي النوم أثناء النهار".

ماذا يستلزم الدور الوظيفي كـ«محترف في النوم»؟

المرشحين المختارين في الدراسة الغرض من وجودهم فهم أنماط واضطرابات العاملين الليليين بشكل أفضل، وسيتلقى 5 متقدمين ناجحين، من مختلف الأعمار والمهن، 500 جنيه إسترليني لكل منهم مقابل المشاركة في الدراسة، بالإضافة إلى تزويدهم بمعدات مراقبة النوم والمشاركة في مجموعة متنوعة من التغييرات في روتينهم المعتاد، مثل تعديل درجة حرارة نومهم ومصدر الضوء والصوت والنظام الغذائي.

 

وفقًا لخبيرة النوم، الدكتورة ديبورا لي التي تشارك في إجراء الدراسة، فإنه يجب عدم التقليل من أهمية النوم الجيد، لأن التعب مزعج وصعب، وقلة النوم بشكل منتظم يمكن أن يكون لها آثار صحية خطيرة ولا رجعة فيها، بما في ذلك مشاكل التمثيل الغذائي، وأمراض القلب، والصعوبات الهضمية، والسمنة، وبعض أنواع السرطان، وضعف الصحة العقلية.

وأشارت خبرية النوم إلى أن "من المهم أن نفهم أن النوم الناجح أثناء النهار لا يقتصر فقط على إعادة الحياة ليلا، لأن أجسامنا ليست مبرمجة للنوم خلال هذا الوقت، وستوفر هذه الدراسة نظرة ثاقبة للعوامل التي تؤثر حقًا على الراحة خلال ساعات النهار، ويمكن أن تحدث فرقًا في إنتاجية ورفاهية القوى العاملة المتنامية في النوبات الليلية".

من يمكنه التقدم بطلب للحصول على الوظيفة؟

يفضل القائمون على الدراسة اختيار الأشخاص الذين يعملون في نوبات ليلية،إذ يبحث الفريق العمي في "247 Blinds" عن أي شخص يعمل في نوبات ليلية، ونتيجة لذلك، ينام طوال اليوم، لمساعدتهم على اختبار طرق مختلفة وإيجاد روتين النوم النهائي، وكل من يرغب في التقدم يمكنه أن يتقدم من خلال الموقع الرسمي للشركة.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة