أعلان زيادة زوار موقعك



شاهد فيديو اعترافات صفاء سلطان الصاعقة: تعرضت لضرب مبرح من زوجي الأول وتزوجت بأخر سرًا

وجهت الفنانة الأردنية صفاء سلطان، رسالة شكر عبر الهواء، لزوجها الأول، الذي تعرضت على يديها للضرب بعنف شديد.

وقالت في رسالة شكرها لطليقها الأول، أنها تعلمت منه أمورا إيجابية كثيرة، وخلق منها شخصية قوية ومختلفة، لكونه كان يستفزها كثيرا. بحسب تعبيرها.

ونفت الفنانة الأردنية الشائعات التي تم تداولها في وقت سابق، حول بعض تفاصيل حياتها الشخصية، مؤكدة أنها تزوجت مرتين في حياتها وليس ثلاث مرات كما يشاع عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضحت صفاء سلطان في لقائها مع قناة "لنا" أن أول زواج لها كان من وسيم نور الدين الجزائري، الذي يشغل منصب مدير عام في شركة مايكروسوفت في الولايات المتحدة الأميركية، وهو والد ابنتها "أملي".

وأفادت بأن زواجها الثاني كان سريا، دون أن تكشف هوية ذلك الزوج. نافية وجود ارتباط سابق بينها وبين الفنان السوري طارق مرعشلي، ومؤكدة على أنه زميل لا أكثر.

وأشارت الفنانة الأردنية إلى أن أول زواج لها كان تقليديا بسبب ضغط الأهل، حيث تزوجت في عمر السابعة عشر، مشيرة إلى أنها كانت عادات وتقاليد في تلك الفترة، وجميع قريباتها تزوجن بهذه الطريقة، لكن الأمور اختلفت بالعصر الحالي.

وأردفت سلطان، أن ما أغراها بزوجها الأول أنه كان يعيش في أمريكا، فطلبت منه إكمال تعليمها، وكان هدفها الأساسي السفر إلى أمريكا وفق تعبيرها، منوهة إلى أنها كانت تحبه في المرحلة الأولى لكن اختلفت مشاعرها عندما تغيرت معاملته معها.

واعترفت صفاء أنها تعرضت للعنف من زوجها الأول وتلقت لطمة على وجهها منه، وأن ردة فعلها كانت مماثلة برد الضربة، لكن تراكم هذه الأمور دفعها إلى اتخاذ قرارها النهائى بالانفصال.

أما عن زواجها الثاني فقالت إن ما دفعها إلى الزواج بالسر هو الحب، مضيفة: "كنت مستعدة لأي شيء بيطلبو، بس لحتى كون معه"، مبينة أن هذا الزواج استمر خمس سنوات لكون صبرها نفد بأن تكون زوجة بالسر.

وعن مواصفات شريك أحلامها، قالت إنها تتمناه أن يكون رجلا وليس ذكرا، منوهة إلى أن الذين مروا في حياتها كانوا في مرحلة ما ذكورا وليسوا رجالا.

وبينت الفنانة الأردنية أنها عزباء في المرحلة الحالية، ولا مانع لديها من زواج ثالث، مؤكدة أن الجانب المادي غير مهم بالنسبة لها، ومن الممكن أن تتقبل أي شخص غير مقتدر ماديا إذا توافقا بالحب.

وقالت صفاء سلطان إنها ضد المنظمات النسوية التي تهاجم زواج الفتيات الصغار في مقتبل شبابهن، لأن الأمر كتجربة شخصية أضاف إليها وهي غير نادمة على هذه التجربة، مرجعة حرية الاختيار إلى الفتاة وأهلها بالاتفاق وليس غصبا.

من جهة أخرى، تحدثت سلطان عن سبب خلع ابنتها أملي الحجاب، وقالت إن ابنتها عندما اختارت وضع الحجاب كانت في سن الثانية عشرة من عمرها، حينها اعتقدت سلطان أن ابنتها اختارت ذلك عن قناعة شخصية لتتفاجأ بعدها أنها كانت تتعرض للترهيب والتخويف من إحدى المعلمات في المدرسة، موضحة أنها تحب الحجاب كثيرا لكنها تعتبره قناعة شخصية، ولا يحق لأحد التدخل في هذه التفاصيل.

وختمت صفاء سلطان حديثها بالقول: "بشعر إني امرأة ناجحة، بحب الحياة وعيلتي وبنتي، وبحس انو لسا في شريك حياة بيستحق صفاء سلطان".

يذكر أن الفنانة صفاء سلطان، من مواليد 14 مارس عام 1980، في مدينة عمان، لأب أردني وأم سورية، وبدأت مشوارها الفني عام 2003.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة