أعلان زيادة زوار موقعك



بعد شهرين من الغياب.. وسيم يوسف يغرّد ويرد على نبأ سجنه

بعد أكثر من شهرين على غيابه عن مواقع التواصل الاجتماعي، طلّ الداعية الإماراتي وسيم يوسف بتغريدة جديدة على موقع "تويتر" مجددا.

وقال يوسف الذي جردته أبو ظبي من منصبه إماما وخطيبا لمسجد الشيخ زايد في تغريدته: "في هذا الوقت العصيب على العالم، لا صوت يعلو فوق صوت معركتنا الإنسانية مع مرض كورونا، ونسأل الله السلامة للجميع".

ونفى يوسف الأنباء التي تحدثت عن سجنه، معتبرا أنها شائعات ومحض افتراء وكذب.

وانتشرت الكثير من التساؤلات حول غياب الداعية الاماراتي عن مواقع التواصل الاجتماعي منذ 21 شباط الماضي، حيث ادعى البعض أنه قد أودع السجن على خلفية اتهامه بالتشهير وإثارة البلابل.

يذكر أنه قد بدأت في الـ 3 مارس/آذار 2020، أولى جلسات محاكمة الداعية الإماراتي، وسيم يوسف، في محكمة الجنايات بإمارة أبو ظبي، وتم تأجيل القضية إلى جلسة في 18 مارس/آذار الجاري، حيث وجهت له المحكمة إدانات، في حال أُثبتت فإنه سيواجه السجن وغرامة مالية كبيرة لو تمت إدانته.

وكان يوسف قد أثار ردود فعل غاضبة بتشكيكه في كتاب “صحيح البخاري” الذي يحوي أحاديث عن الرسول محمد، بعدما نشر فيديو في العام 2019 لعالم الحديث ناصر الدين الألباني، يضعّف فيه بعض الأحاديث الواردة في “صحيح البخاري”، ويقول الألباني في الفيديو إن "ما دون كتاب الله، هو من كتابة البشر".

وخلال بداية شهر فبراير/شباط 2020، أصدرت السلطات الإماراتية قراراً يقضي بإعفاء الداعية يوسف من إمامة وخطابة مسجد زايد الكبير في العاصمة أبوظبي.

جاء قرار الإعفاء، بعد جدل أثاره نشر يوسف مقطع فيديو يشكو فيه من معاملة بعض الشباب الإماراتيين له، وإيذائهم له ولعائلته بتعليقاتهم.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة