crypto tab browser



ثمن الجرعة اليومية من علاج فيروس كورونا المستجد

 تطرقت مجلة "سيانس ماغ" العلمية، اليوم السبت، إلى تكلفة الأدوية الخاضعة للتطوير والتجريب حاليا المضادة لفيروس كورونا المستجد، مشيرة إلى أن تكلف الجرعة اليومية منها دولارا واحدا فقط.

 ووفقا للمجلة، فإن هذه التكلفة لا تعني أن يصل الدواء إلى الصيدليات حول العالم بهذا السعر أو أكثر قليلا، مبينة أن الأمر يحتاج إلى جهد دولي منسق من إيصال الدواء، حال ثبوت نجاحه، إلى طالبيه.

ولم تخف المجلة أن بعض الشركات المصنعة لأي دواء ناجح، قد تستغل الأمر وتضع أسعارا باهظة له، نظرا للحاجة الماسة عالميا له.

ويجري العلماء حاليا تجارب سريرية على 12 علاجا محتملا على الأقل لفيروس كورونا، كما أن بعض الأدوية المطروحة لعلاج الداء موجودة منذ عقود، مثل دواء الملاريا.

 ونقلت المجلة عن اختصاصي تسعير الأدوية في جامعة ليفربول البريطانية "أندور هيل"، قوله إن هناك العديد من المعطيات التي تسهّل تقدير تكلفة الحد الأدنى لصناعة أدوية فيروس كورونا، في حال أثبت إحداها كفاءته.

وأكد الاختصاصي أن 8 من أصل 9 أدوية مرشحة لعلاج كورونا تبلغ تكلفها أقل من 1.5 دولار لكل شخص يوميا، مبينا أنه قد يصل ثمن علبة الدواء الكاملة إلى 30 دولارا.
ولفتت المجلة إلى أن الأدوية لا تكون دائما رخيصة، منوهة إلى أن بعضها، قد تباع بأسعار قد تصل إلى 500 دولار.

وأوضحت المجلة العلمية أن هذه الأدوية عادة ما يتم بيعها بأسعار رخيصة في دول مثل الهند وباكستان والولايات المتحدة، نظرا لأن حكومات هذه الدول تخفض تكاليف الدواء بشكل صارم.

ويواصل وباء كورونا تفشيه بقسوة في 210 دولة وإقليم ومنطقة حول العالم، موقعا حتى الآن 102،058 حالة وفاة منها 6،366 وفاة حتى مساء الجمعة، واكثر من مليون و 684 ألف إصابة مؤكدة ، منها 80،904 إصابة اكتشفت اليوم، فيما تماثل للشفاء أكثر من 375 ألف مصاب في العالم.

 وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

 يشار أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت رسميا على موقعها الإلكتروني، وصول فيروس كورونا إلى 203 دول وأماكن بينها سفينة أميرة الماس السياحية، التي شهدت إصابة 712 شخصا بالفيروس.

الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة