crypto tab browser



6 نصائح طبية مزيفة بشأن فيروس كورونا..احذروها


1495

على الرغم من المحاولات الحثيثة للفرق الطبية والعلماء حول العالم لإيجاد علاج فعال لفايروس "كورونا المستجد" الذي انتشر في العديد من دول العالم، إلا أنه لم يتم الكشف حتى اليوم عن طرق علاج فعالة أو طرق وقائية مؤكدة.

وتطرقت شبكة "بي بي سي"، في إحصائية لها إلى بعض النصائح الطبية التي روج لها عبر المواقع العالمية، والتي أثبت بعد استشارة الخبراء والمختصين عدم جدواها في مواجهة فيروس كورونا.

وأول هذه النصائح هي "تناول الثوم لتجنب الإصابة"، حيث تناولت العديد من الدراسات التي نشرت على "فيسبوك" أن تناول الثوم يقي من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن منظمة الصحة العالمية أشارت إلى أنه على الرغم من فوائد الثوم الكثيرة، واحتوائه على مضاضات حيوية للميكروبات، لكن لا يوجد أي دليل يؤكد أنه الثوم يقي من الإصابة بالفيروس الجديد.

ثانيا

نصائح يجب تجنبها، هو مكمل المعادن "MMS"، حيث ادعى ناشطون على "يوتيوب" وصفحات التواصل الاجتماعي، والذين لديهم آلاف المتابعين، أن المتمم المعدني "MMS" يمكن أن يعالج فيروس كورونا بشكل تام.

كما حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من مخاطر شرب هذا السائل، وأصدرت السلطات الصحية عدد من البلدان تنبيهات حول هذا الموضوع.

ثالثا

"مطهر اليد المنزلي"، حيث أكد العديد من الخبراء أن مطهرات المنزل والتي تعتبر غير مناسبة للاستخدام على الجلد، أكثر فعالية في القضاء على الفيروسات والميكروبات. وبحسب المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن معظم المطهرات المنزلية الشائعة يجب أن تكون فعالة في الوقاية من الأمراض.

رابعا

ما يعرف بـ"الفضة الرغوية، والذي تم الترويج لاستخدامها على أنها تقضي على الفيروس خلا 12 ساعة، وتحدثت العديد من البرامج التلفزيونية عن الموضوع.

وأكدت المؤسسات الصحية الأمريكية، عدم وجود أي دليل أو دراسة تشير إلى جدوى هذا السائل في القضاء على الفيروسات، وحذرت من أنه قد يتسبب بنوبات صرع وتلف الأوعية الدموية والكلى.

خامسا

فهو "شرب المياه كل 15 دقيقة"، للقضاء على فيروس كورونا المستجد، نقلا عن بروفيسور ياباني تحدث عن الفكرة، غير أنه لا يوجد أي دليل يشير إلى دور المياه في العلاج أو الوقاية من الفيروس، لأن الفيروس ينتقل عن طريق الجهاز التنفسي، وشرب كميات كبيرة من المياه لن يعيق عمله.

سادسا

فهو "الحرارة وتجنب المثلجات"، للقضاء على الفيروس ومنع انتشاره، حيث نصحت بعض الدراسات باستخدام مجفف الشعر، أو الاستحمام بالماء الساخن، وشرب الماء الساخن باستمرار، والابتعاد عن المثلجات.

وردا على ذلك قالت العاملة في "اليونيسيف" شارلوت غورنيتزكا، إن "هناك تضليل حول أخبار الفيروس كورونا التي نشرت عبر الانترنت، تزعم بأن تجنب المثلجات والأطعمة الباردة يمكن أن يساعد بالحد من الإصابة، هذا بالطبع غير صحيح".


اطلع على هذا التطبيق المجاني، ستحقق أرباحًا من خلاله مقابل خطوات بسيطة

الإشتراك في القائمة البريدية


مواضيع ذات صلة