crypto tab browser



أفضل الأطعمة التي تساعد على التئام كسور العظام


114

تعد كسور العظام من أكثر المشاكل الشائعة والمزعجة؛ فهي تعيق عمل العظام الذي لا غنى عنه في مختلف الأنشطة والمهام اليومية للإنسان.

ويختلف التئام العظام المكسورة عادة من شخص لآخر، فهناك بعض الأشخاص الذين قد يتعافون من الكسور في زمن قياسي، في حين أن هناك آخرين قد يمضون وقتاً مضاعفاً للوصول إلى مرحلة التعافي.

وعلى الرغم من أن كسور العظام خطورتها ليست ثابتة فهي تختلف باختلاف مكان الكسر و عوامل أخرى، إلا أن الجميع يسعى لمعرفة الأطعمة والخلطات المهمة لصحة العظام والتي تساعد على التئام العظام.

وفي هذا المقال المقدم إليكم من موقع "هيلثي" سنتعرف معًا على أفضل الأطعمة لجبر العظام وخلطة لجبر العظام وكيفية استعمال الحلبة والرشاد و العسل و التمر في جبر العظام كما سنتعرف على أعشاب لجبر العظام وكذلك نصائح لجبر العظام وعلامات تدل على عدم التئام العظام.

أفضل شي لجبر العظام من الأطعمة:

سنستهل حديثنا في مقال أفضل شي لجبر العظام بالتعرف على أفضل الأطعمة التي تساعد على التئام الكسور:

فيتامين سي:

فيتامين سي له دور بالغ الأهمية في تكوين الكولاجين الذي بدوره يتولى مسؤولية كبيرة في بناء العظام. من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي البرتقال والفراولة و الفلفل الرومي.

فيتامين د:

فيتامين د وظيفتان رئيسيتان، تتمثل الوظيفة الأولى في أنه يساعد على امتصاص الكالسيوم من الأمعاء وإدخاله للدم.

والوظيفة الثانية أنه له دور في ترسيب الكالسيوم على العظام الأمر الذي يسرع من عملية التئام الكسور. يوجد فيتامين د في الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والسردين وغيرها من الأسماك الدهنية.

كما يمكن الحصول على فيتامين د عبر التعرض لأشعة الشمس يوميًا لمدة تتراوح ما بين خمسة إلى عشرة دقائق في الفترة ما بين الساعة العاشرة صباحًا ولغاية الساعة الثالثة ظهرًا. البروتينات: إن البروتينات تدخل بشكل كبير في بناء العظام وتكوينها لهذا نرى الكبار يتناولون فيتامينات هشاشة العظام. يجب تناول البروتينات سواء كانت البروتينات الحيوانية الموجودة في اللحوم والأسماك وبعض المأكولات أو البروتينات النباتية كتلك الموجودة في الفاصولياء والعدس والحمص والفول ومأكولات أخرى .

الكالسيوم:

لا بد من تناول كميات كافية من الكالسيوم لما للكالسيوم من دور لا يمكن إنكاره في شفاء العظام المكسورة. سواء الكالسيوم الموجود في مشتقات الألبان أو الكالسيوم الموجود في البيض أو الموجود في الجبنة.

أو حتى الكالسيوم الموجود في الخضروات الورقية مثل السبانخ أو الأسماك التي يتم تناولها بعظمها مثل السردين .

يعتقد البعض أن تناول كميات كبيرة بشكل إضافي من الأطعمة و الفيتامينات والعناصر السابقة عند حدوث الكسر يسرع من عملية التئام الكسور أكثر مما لو تناولها بالصورة الكافية فقط، وهذا اعتقاد خاطئ حيث أن ضرر هذا الأمر أكثر من فائدته في بعض الحالات.

فمثلًا يحتاج المريض إلى 1200 ميلي غرام يوميًا من الكالسيوم، فإذا تناول المريض مثلًا 2000 ميلي غرام يوميًا من الكالسيوم فإن الجسم سيأخذ الـ 1200 ميلي غرام لسد احتياجه ويتخلص من الـ 800 غرام دون أن يعود ذلك بأي ضرر على الجسم في حال تم أخذ الكالسيوم من الأطعمة والمشروبات أما إذا تناول المريض الكمية الزائدة من خلال الأدوية فهذا سيعود عليه بالضرر .

لا بد من التنويه إلى أننا ذكرنا أهم الأطعمة التي تساعد على التئام الكسور فهناك أطعمة أخرى تساعد على التئام العظام فمثلًا يمكن تناول التمر لجبر العظام كما يمكن تناول الحنطة وأطعمة أخرى.


اطلع على هذا التطبيق المجاني، ستحقق أرباحًا من خلاله مقابل المشي 🚶

الإشتراك في القائمة البريدية


مواضيع ذات صلة