ضع إعلانك هنا لمدة شهر



تطورات تصريحات وزير خارجية لبنان.. دول الخليج تطالب بإعتذار رسمي والسعودية تصدر مذكرة احتجاج

في تطورات متسارعة، بشأن تصريحات تلفزيونية لوزير لبنان، عن دور دول الخليج العربية في دعم تنظيم داعش الإرهابي، صدر اليوم بيانا شديد اللهجة لمجلس التعاون لدول الخليج، ومذكرة احتجاج رسمية سلمتها وزارة الخارجية السعودية، للسفير اللبناني في الرياض.

وتفصيلاً، طالب مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وزير الخارجية اللبناني، شربل وهبة، بإصدار اعتذار رسمي لها بسبب "إساءات غير مقبولة" خلال تصريحاته الأخيرة.

وعبر أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، نايف فلاح مبارك الحجرف، في بيان اليوم الثلاثاء، عن رفض دول مجلس التعاون واستنكارها لما ورد على لسان وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال في الجمهورية اللبنانية شربل وهبة، خلال مقابلة تلفزيونية وما ورد فيها من إساءات مشينة بحق دول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها وكذلك الإساءة بحق المملكة العربية السعودية".

ولفت الحجرف إلى المواقف الثابتة والراسخة لدول مجلس التعاون الخليجي تجاه الشعب اللبناني الشقيق.. منوهاً بأن تلك المواقف يشهد التاريخ لها وتهدف إلى سلامة لبنان ودعم استقراره وأمنه.

وقال إن تلك التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين دول المجلس ولبنان. مطالباً الوزير اللبناني "بتقديم اعتذار رسمي لدول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها نظير ما بدر منه من إساءات غير مقبولة على الإطلاق".

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد استدعت في وقت سابق اليوم الثلاثاء، سفير لبنان في الرياض، وسلمته مذكرة احتجاج رسمية، على تصريحات وزير خارجية بلاده. معربة عن رفض المملكة واستنكارها لتلك التصريحات المسيئة لها ولشعبها ودول مجلس التعاون الخليجية. 

يأتي هذا بعد أن قال وهبة في مقابلة تلفزيونية بثت أمس  الاثنين، إن "دول المحبة والصداقة والأخوة، أوصلت لنا تنظيم الدولة الإسلامية وزرعته في سهول نينوى والأنبار وتدمر".

ولدى سؤاله عما إذا كان يقصد بتلك الدول، دول الخليج ، رد قائلاً، إنه لا يريد ذكر أسماء، مضيفاً، في رد آخر على سؤال حول ما إذا كانت دول الخليج قد مولت التنظيم: "من الذي مولهم إذا، أنا؟!".

وقبل انتهاء المقابلة معه، ترك وزير الخارجية وشئون المغتربين اللبناني، الاستوديو معترضا على مهاجمة الضيف والمحلل السياسي السعودي سلمان الأنصاري، للرئيس اللبناني، ميشال عون، قائلا: "أنا بلبنان ويهينني واحد من أهل البدو".


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة