crypto tab browser



حليمة بولند تستعرض نهديها بظهور مثير للغاية.. شاهد

نشرت صفحة مهتمة بالمجال الفني، مجموعة صور جريئة للإعلامية والفنانة الكويتية حليمة بولند، عبر موقع تبادل الصور والفيديوهات، إنستغرام.

وظهرت حليمة بولند في الصور بفستان مكشوف الصدر واجزاء من نهديها مع الأكتاف، وبقبعة انسدلت خصلات شعرها الناعمة من تحتها لفوق ظهرها المكشوف.

كما بدت النجمة الكويتية، بعدة وضعيات، منها وهي جالسة أمام طاولة ومنحنية قليلا إلى الأمام لكشف وإبراز نهديها، ومنها وهي تستعرض جمالها ومفاتنها وهي واقفة.

حليمة بولند تستعرض نهديها

حليمة بولند تستعرض نهديها

وفي وقت سابق ظهرت الفنانة الكويتية، عبر السوشال ميديا، بفستان مكشوف الساقين واجزاء فوق ركبتيها مع صدرها وظهرها بالكامل، وارتدت قبعة ونظارة شمسية حجبت عينيها الساحرتان عن عيون متابعيها ومحبيها.

كما اختارت حليمة بولند، تسريحة شعر جذابة وناعمة انسدلت خصلاتها نحو ظهرها وكتفها بإنسياب بديع خطف أنظار الجمهور إليها.

وعند البحث عن مصدر هذه الصورة، وجدنا أنها نشرت في وقت سابق، عبر حسابها على موقع إنستغرام، وعلقت عليها حينها بالقول: "جمال الشكل يجذب الإنسان، ولكن جمال النفس يأسره" ووضعت شكل قلبين نهاية تعليقها .

وحازة الصورة على عشرات الآلاف من الإعجابات والتعليقات المعبرة عن مدى عشق وحب الجمهور لنجمتهم الجميلة الفنانة حليمة بولند.

ويبدو أن تداول الصور جاء إثر اتهام الموال الكويتية المثيرة للجدل ريم الشمري، مواطنتها  حليمة بولند، بأنها "ملكة التعري والابتذال"، وكذا اتهمتها بفتح باب نشر محتويات الايحاءات الجنسية، أمام الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وطالبت ريم في مقطع فيديو نشرته مؤخراً عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" وزارة الداخلية الكويتية باستدعاء حليمة بولند كما حدث مع الناشطة سارة الكندري، وغيرها من الشخصيات اللواتي تم التحقيق معهن بسبب صور ومقاطع فيديو مخلة بالاداب. حسب قوله.

يذكر أن الفنانة حليمة بولند، شاركت في العديد من المسلسلات التلفزيونية، وتمتاز بشهرة كبيرة في الوسط الفني العربي.

وكانت الإعلامية الكويتية، حليمة بولند، قد دحضت في وقت سابق ، تقارير تحدثت عن إتجارها بالسلاح والأعضاء البشرية، بعد الزج باسمها في لائحة تتضمن 5 مشاهير متهمين بغسل الأموال وبارتكاب مخالفات أخرى كبيرة.

وردت النجمة الكويتية بولند على تلك التقارير بمقطع فيديو مصور ساخر نشرته عبر حسابها على تطبيق "سناب شات" .

وأعلنت أنها دائما ما تعاني من الزج باسمها في أي قضية كبرى تشغل الرأي العام، موضحة أنه اتضح لها أن ذات الحسابات التي زجت باسمها في التورط بقضية "الصندوق الماليزي" هي ذاتها الحسابات التي زجت باسمها في قضايا تجارة السلاح والأعضاء البشرية.

 وفي مقطع مصور آخر، سخرت حليمة بولند من اتهامها بتجارة السلاح والأعضاء البشرية بنشرها مقطع فيديو عبر "سناب شات" بدأته وهي تستقل سيارتها وتتفاعل على أغنية "بنت تاجر".

وتابعت في نفس المقطع المصور:"والله ما كنت ناوية أصور اليوم خلاص خلص اليوم عندي اضطريت إني أصور بهالوقت أجبرتوني عشان أرد على الإشاعات خلاص والله زهقت".

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة "الرأي" الكويتية، مؤخراً، أن رجال الأمن احتجزوا حليمة بولند بتهمة خرقها حظر التجول.

وأضافت الصحيفة أنه تمت إحالة بولند إلى قسم الصالحية بسبب مخالفتها للقانون وخروجها خلال فترة حظر التجول الجزئي من دون الحصول على تصريح أمني يخولها ذلك.

واتصلت حليمة بولند بمواطنها وزميلها، علي أحمد، أثناء تقديم برنامجه التلفزيوني "هنا الكويت" المباشر على شاشة قناة "سكووب" وأعلمته بأنه تم احتجازها.

وعلق علي أحمد في البرنامج على احتجاز زميلته قائلا: "يبدو أن زميلتي لديها مشكلة مع رجال الداخلية، هناك خلل تقني في التصريح، رغم أن حليمة نفسها تصريح ولا تحتاج إلى تصريح، فهي إعلامية كبيرة ومعروفة".

وأبدى استغرابه من عدم تعرف رجل الأمن على حليمة بولند، وعبر عن تصميمه الاهتمام بقضيتها وتقديم المساعدة لها، وفعلا تمكن من التعاون معها وإطلاق سراحها في نفس اليوم الذي احتجزت فيه.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة