أعلان زيادة زوار موقعك



الأطباء يفجرون مفاجأة صاعقة حول سبب وفاة ناريمان عبود

نستيقظ يومياً على أنباء رحيل أشخاص بفيروس لعين لا رحمة معه يخطف العجزة والشباب والآباء والأمهات، وها هو يضع حداً لحياة نجمة الرقص الشرقي.

توفيت ناريمان عبود عن 57 عاماً بعد مضاعفات إصابتها بكوفيد-19، ونعاها زوجها بتغريدة مؤثّرة قائلاً: “يا أوفى زوجة وأحنّ أم يا رمز التضحية والوفاء يا من ملكت قلوب الأحبة والأهل والأصدقاء. كنت معي وحولي في كل مكان شامخة كشجر النخيل فإلى أين ذهبت يا نور عيوني؟ تركتيني وحيداً غريباً في هذه الدنيا الفانية. ما للعمر في بعض اﻷيام قيمة إذا صار أغلى الناس رفات! الله يرحمك يا اميرة”.

واحتفلت العائلة بالصلاة عن راحة نفسها في كنيسة سيدة التل بدير القمر ثم ووريت الثرى في مدافن العائلة. وكشفت مصادر مقرّبة من العائلة في حديث لـ”نداء الوطن” أنّ “عبود وقعت بين ذراعي زوجها خلال خروجها من المستشفى منذ أسبوعين بعد شفائها من كورونا، فأعيد إدخالها مجدداً ليتبيّن أنّ الفيروس اللعين اخترق عضلة القلب، فأجرت عبود عملية جراحية ووضع لها الأطباء بطارية في قلبها. لكنّ حالتها لم تكن مستقرّة إذ كانت تسوء يوماً بعد يوم حتى توفيت”.

نبذة عنها

إسمها الحقيقي ماري طانيوس عبود، من مواليد عام 1964، وبدأت حياتها الفنية كراقصة استعراضية حيث احترفت هذا الفن في العام 1987، وكانت من أبرز الراقصات الشرقيّات في لبنان وأكثرهنّ شهرةً.

تزوجت الفنان والملحن وسام الأمير ثم أنجبت ولدين هما شادي وأندي، فقرّرت الإبتعاد عن الفن فترة كي تتفرّغ لتربية ولديها وتأمين الأفضل لهما.

عادت عبود الى الساحة الفنية منذ خمس سنوات لتشارك بفيديو كليب أغنية “سلام عليك” (كلمات حمزة مطر، ألحان وسام الأمير وتوزيع روجيه خوري) وصوّرته في كازينو لبنان تحت إدارة المخرج شارلي حاتم. تعاونت عبود في العمل مع شقيقها الفنان ميشال، وكان استعراضياً قدّمته الفنانة الراحلة على طريقة الفوازير حيث ظهرت في أكثر من لوحة تحت إدارة مصمم الرقص فرنسوا رحمة.

وكانت عبود شدّدت في أكثر من مناسبة على أنّ الرقص فن هادف ويجب إبعاده عن الإبتذال وتقول في هذا الصدد: “أشكر ربي أنني حصدت السمعة الحسنة باعتمادي الطريق الصحيح في ممارسة هذا الفن الهادف. أرغب كثيراً في أن أوصل للجمهور رسالة الرقص الراقي والمرتب”.

وتضيف الراحلة: “أرقص دوماً بفساتين وملابس عادية تذهب بها السيدات لحفلات السهر، حفاظاً على مشاعر أولادي وكي لا يخجلوا من إظهار مفاتني”.

وسط إعلامي مفجوع

فُجع الوسطان الفني والإعلامي برحيل عبود، وأعربت الفنانة يارا عن حزنها العميق قائلةً: “ما عم بقدر صدّق الخبر، ما عم لاقي الكلمات ما بعرف شو بدي قول ما عم يطلعوا مني… ضيعانك يا أجمل وأرقى فنانة وإنسانة بكل مواصفاتك وهالروح الحلوة شو بدي أحكي بعد ما بيخلص الحكي محروق قلبي والله. الله يصبرك يا حبيب قلبي وسام الأمير ويصبّرنا كلنا وتكون نفسها بالسما”.

بدورها، كتبت كارول سماحة: “ما في كلام يعبّر عن هذه الصدمة الليلة. وما في كلام بيخفّف وجع الخسارة. الله يصبرك يا وسام وتكون نفسها بالسماء”.

وغرّدت إليسا قائلة: “ما عم صدّق شو هالخبر الحزين ومصدومة أدّي الحياة ظالمة يا الله شو كنت حبها. من كل قلبي زعلت على ناريمان الملكة بكل معنى الكلمة. الله يصبّر قلبك يا وسام، ويعزيك مع عيلتك على هالمصاب! فعلاً خسارة!”

وإذ أسفت الفنانة نجوى كرم لرحيل عبود، كتبت على “تويتر”: “ضيعان الناس المحبة الطيبة. هذه الدنيا بلا وفاء. تغيب عنا أحبابنا إنشالله تكون نفسها بالسماء”.

أما الفنان زين العمر فعبّر عن حزنه ونشر صورة من حفلة عيد العشاق تجمعه بعبود وزوجها وقال: “شو قاسي يا قدر… الليلة غاب القمر نفسك بالسما ناريمان… شو بدي قلك يا خيي يا وسام.. خبر حزين يا ضيعان قلبك يا أميرة منعزّي حالنا وبعزّيك يا أمير، الله يصبرك… المسيح قام… قاسي يا قدر”.

وكان الفنان مروان خوري كتب معزياً الأمير بوفاة شريكة دربه: “الأخ والفنان وسام الأمير خسارتك كبيرة بحجم طيبة وإنسانية ناريمان! لا شيء يعوّض الخسارة سوى يقيننا بأنّ امثالها لا مكان لهم سوى الجنة وذكراهم لا تموت! رحمها الله ووهبك الصبر وحفظ ولديك الاحباء فالله لا يختبر إلا عظيمي الروح والقلب”.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة