crypto tab browser



بالفيديو.. تطاير فستان الإعلامية لجين عمران ويكشف مناطق حساسة.. وتتعرض للتنمر من قبل مي العيدان!

تعرضت الإعلامية السعودية لجين عمران للتنمر من قبل الإعلامية الكويتية مي العيدان، الأمر الذي عرض الأخيرة لانتقادات حادة من قبل مغردين سعوديين ، تضامنا مع مواطنتهم لجين.

وبدأت موجة الانتقادات ضد مي العيدان، بعد قيامها بنشر صورتين لجين عمران، إحداها قديمة والأخرى حديثة ، لتظهر لمتابعيها على حساباتها بمواقع التواصل الإجتماعي، التغير الكبير الذي طرأ على ملامح الإعلامية السعودية حلال السنوات القليلة الماضية.

وتعليقا كتبت على الصورتين التي نشرتهما: "لجين عمران قبل وبعد". وعلى إثر ذلك شن مغردون سعوديون هجومهم على مي العيدان ، واعتبروا إنها تسخر من مواطنتهم.  معربين عن استغرابهم من  إصرار العيدان على نشر صور المشاهير القديمة ومقارنتها بصورهم الحديثة.

ومما كتب في تغريدات الهجوم : "أريد أعرف الغاية من نشر الصور"، "نزلي لنفسك صور قبل وبعد مثل ما انتِ متوليها الناس كأنك ملكة" ، "لجين عمران. قبل أو بعد ما يهم هي مثل الوردة قبل وبعد ويش الفرق جميلة بكل شي وبعدين يكفي أخلاقها وطيبة قلبها" ، "أنت شفيك شهدفك؟ ماعندك محتوى إلا تفضحين فلان ولا تطلعين صوره قبل وبعد" ، "ترى أجمل منك بوايد".

ومن جهة أخرى ، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو للإعلامية السعودية لجين عمران، مع صديقة لها أمام مسبح، عرّضها لانتقادات لاذعة.

اللافت في الفيديو الذي جاء قبل يوم واحد من تنمر مي العيدان على لجين عمران ، تعرّض عمران لموقف محرج، حيث تسبب الهواء بتطاير فستانها وارتفاعه فكشف تفاصيلها بوضوح، لتبدأ بالضحك هي ومن معها، محاولة استدراك الأمر والإمساك به.

وفور انتشار الفيديو انهالت التعليقات من الجمهور عليه، فالبعض سخر من الموقف الذي تعرضت له عمران، واصفين إياها بـ"مارلين مونرو العرب" نسبة إلى الصورة الشهيرة للفنانة العالمية الراحلة التي تظهر فيها، وهي تحاول إمساك فستانها.

وانتقد البعض ارتداء عمران لهذا الفستان، خاصة أنه قصير وشفاف ولا يناسب عمرها على حد قولهم. ورأى آخرون أنه كان بإمكانها عدم نشر الفيديو، بدلًا من الظهور بهذا الشكل، فيما استفزت ضحكة عمران في الفيديو عددًا من المتابعين.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة