crypto tab browser



بالفيديو ... مي حلمي تصرخ في وجوه الجمهور وتؤكد تبرعها بفستان زفافها بعد كشف فضيحتها مع زوجها

خرجت الإعلامية المصرية مي حلمي، عن اللباقة والهدوء وردت بصراخ على الكثير  من جمهورها ومتابعيها الذين تحدثوا عن انفصالها عن زوجها الفنان محمد رشاد، حتى لا تقف معه في أزمة الديون التي عليه، ووصفهم تخليها عنه "بالفضيحة المدوية".

ونشرت مي عدة فيديوهات عبر خاصية "ستوري" "إنستغرام" وهي تصرخ منتقدة ما اسمته "الفضول والتطفل" من الآخرين على حياتها الشخصية، متناسية أنها إعلامية معروفة وزوجها فنان معروف أيضا،  أي أنهما شخصيتان عامتان ومن حق الجمهور الحديث عن زواجهما أو انفصالهما أو غير ذلك ..

وقالت مي حلمي موجهة كلامها للجمهور الذي تحدث عن انفصالها عن زوجها "أنتم ميتقالكوش غير كلمة واحدة بكل القرف اللي في الدنيا: أنتم مالكم.. مصر كلها تبعت ويسألوا بكل تطفل.. انتم مالكم.. فعلا كان قراري صح إن حياتي الشخصية متبانش".

 وأضافت: "وعزة جلال الله كل سكرين شوت باخدها وكل قلة أدب بتتكتب هاخدها وأبلغ، واللي يقولك مباحث الإنترنت لا في حاجة اسمها قضايا تشهير بشخصية عامة، دي مش أول مرة، واللي يقولك أصلها مش أصيلة وموقفتش جنبه وخايفة على بيتها، مع إن شرحنا الموضوع 40 ألف مرة.. بقولكم إيه.. أنا أصلا مش مضطرة أبرر حاجة".

وتابعت صراخها قائلة "المرة دي مش هسكت لو ليا مزاج أقول حاجة هقولها لو مليش مش هقول، بمزاجي.. أنت إيه اللي يخصك متطلقين ولا مش متطلقين.. أنتم مهتمين تعرفوا حياتنا أكتر مننا، أنتم مالكم، أقولكم زودوا عدد الفولورز واللايكس عندي أشكركم".

واستطردت: "في ناس بتقول إني باتبرع بفستان فرحي علشان أمحي الذكريات، وأنا أصلاً منزلة موضوع التبرع من 7 أيام، ولو كلامكم صح كنت أطلع كل الفساتين بتاعتي علشان أمحي كل الذكريات، ما أنا عندي 4 غيره".

وكانت مي عرضت فستان زفافها للتبرع لإحدى العرائس عن طريق مسابقة أطلقتها عبر حسابها الشخصي بإنستغرام من أجل اختيار الفائزة.

 وعلقت "مي": "أنا لبست بدل الفستان أربعة إيه المشكلة أما أهدي حد فستان من ٤ ويا ريت كلنا نعمل كده مدام مش هنلبسه تاني"، لكن فسرها الكثيرون بوجود مشاكل بينها وبين رشاد وهو ما أكده الاثنان بانفصالهما منذ أيام، وهو ما يتوافق مع يوم تدشين المسابقة منذ خمسة أيام بالتحديد.

يذكر أن محمد رشاد انفصل عن زوجته مي حلمي، بعد زواج دام عامًا ونصف العام، وفق ما صرح به مدير أعماله محمد مجدي، بعد تخليها عنه في أزمة الديون التي يواجهها، وعرضها فستان الزفاف للتبرع على الهواء مباشرة، وهو ما اعتبره الجمهور إعلان صريح عن استغنائها عن زوجها وتركه يواجه أزمته لوحده.

 وقال مدير أعمال رشاد، في تصريح صحفي ، إن الانفصال وقع منذ حوالي أسبوعين بسبب وجود خلافات بينهما، لافتا إلى أنه من المقرر أن يتم الطلاق رسميا خلال الأيام المقبلة.

وكشف مدير أعمال الفنان المصري، أن الأزمات زادت بين الثنائي في الفترة الأخيرة بسبب اختلاف في وجهات النظر فيما بينهما خاصة بعد تعرضهما للتهديد بالسجن، نتيجة حدوث خلاف مع منتج أعمال الأخير، نتج عنه ضرورة تسديد مبلغ 5 ملايين جنيه كشرط جزائي، وهو ما دفع مي لطلب الطلاق ليقررا الانفصال في سرية تامة.

وسبق وقرر الثنائي إلغاء متابعة كل منهما للآخر على مواقع التواصل الاجتماعي، كما قام رشاد بحذف جميع الصور التي جمعته مع مي من حساباته على السوشيال ميديا.

 وكانت قد ظهرت مي حلمي خلال مقطع فيديو بثته عبر حسابها في "إنستغرام" تقول: أنها تلقت مكالمة هاتفية تم تهديدها فيها بالطرد من منزلها والحجز على جميع ممتلكاتها بسبب قضية زوجها محمد رشاد.

وتزوجت مي حلمي من محمد رشاد في مارس من العام الماضي، بعد جدل كبير بين رواد التواصل الاجتماعي عقب إلغاء حفل زفافهما في اللحظات الأخيرة، والتصريحات الجارحة التي خرجت من الطرفين عقب الانفصال، حتى تفاجأ الجميع بعودتهما مرة أخرى.

 


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة