أعلان زيادة زوار موقعك



واقعة انتحار مأساوية لفتاة عشرينية بأكتوبر بعد رفض زوجها العُرفي عملها في الإعلانات

شهدت منطقة الفردوس بأكتوبر، واقعة انتحار مأساوية لفتاة عشرينية، قررت التخلص من حياتها بالقفز من الطابق الثالث بموقع سكنها، بعد نشوب مشادة كلامية بينها وبين زوجها العرفي، بسبب رفضه عملها في الإعلانات.

هذه التفاصيل كشفتها تحريات رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، حيث تبين أن الفتاة كانت متزوجة عرفيًا بأحد الأشخاص، وتريد أن تعمل "موديل" في إحدى شركات الإعلانات، ولكن زوجها يرفض عملها في الإعلانات.

وأضافت التحريات، أن الزوجة تعاني من مرض"السكر"، وعقب الإفطار أمس السبت نشبت مشادة كلامية بينها وبين زوجها بسبب إصرارها على العمل، ومع رفض زوجها قامت بتناول كمية كبيرة من الأدوية الخاصة بالسكر لمحاولة الانتحار إلا أن زوجها أسرع وأنقذها وأحضر لها الطبيب.

وتابعت التحريات، أنه عقب المشاجرة قررت الزوجة مرة أخرى التخلص من حياتها، فقامت بإلقاء نفسها من الطابق الثالث لتسقط جثة هامدة، وتم نقلها إلى المستشفى وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات، وأمرت بعرض جثة المتوفاة على الطب الشرعي للتشريح وطلبت تقرير الصفة التشريحية لبيان أسباب الوفاة وصرحت بدفنها عقب الانتهاء.

كما استدعت النيابة الزوج لسماع أقواله، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة للوقوف على الملابسات.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة