ضع إعلانك هنا لمدة شهر



الإفتاء المصرية: المتوفى بـ”كورونا” شهيد ومن يعارض دفنه آثم


دعا أمين عام الفتوى بدار الإفتاء المصرية خالد عمران، إلى ضرورة احترام حرمة الموتى بحسب الشريعة الإسلامية، وتكريم الإنسان المتوفى بسرعة دفنه، مبينا أنه فور توفي المسلم يكون له حقا في أعناقنا بدفنه.

ونقلت فضائية "إكسترا نيوز" المصرية عن عمران تأكيده أن المتوفى نتيجة إصابته بوباء فيروس كورونا المستجد يعتبر من الشهداء في الشريعة الإسلامية.

وأضاف: "أن الرسول صلى الله عليه وسلم أوضح أن المبطون والمطعون يعدون من الشهداء، مبينا أن المقصود بالمطعون هو الذى مات بوباء.

كما شدد عمران على أن من يرفض دفن الموتى جراء فيروس كورونا ويتصدى لهم يرتكب إثما كبيرا وخطيئة إنسانية ودينية.

ويواصل فيروس "كورونا" المستجد، انتشاره في مختلف دول العالم، متسببا بوفاة 108 آلاف و702 آخرين.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

يشار أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت رسميا على موقعها الإلكتروني، وصول فيروس كورونا إلى 203 دول وأماكن بينها سفينة أميرة الماس السياحية، التي شهدت إصابة 712 شخصا بالفيروس.


الإشتراك في القائمة البريدية

انقر هنا للانضمام لقناتنا على التيليجرام


مواضيع ذات صلة